اقتصاد

الاحتجاج على أسعار الوقود يهدد بشل الصيد البحري في موانئ المغرب

لا حركة في أغلب موانئ المغرب، منذ يوم أمس الأربعاء، بعدما قرر مهنيو الصيد البحري خوض إضراب مفتوح عن العمل مطالبين بضرورة وقف استنزاف المحروقات لرحلاتهم البحرية عبر تدخل حكومي يسقف الأسعار.

ويشمل التوقف الحالي الموانئ الشمالية انطلاقا من المهدية وكذلك موانئ الدار البيضاء وآسفي والصويرة، و80 في المائة من موانئ الجنوب ويتعلق الأمر بأكادير وطانطان وطرفاية والعيون، دون تحديد أي تاريخ للعودة.

ومن المرتقب أن يعقد المهنيون، بمعية الكونفدرالية الوطنية للصيد البحري وممثلي غرف الصيد البحري، لقاء موسعا من أجل تداول خطوة الاستمرار في الإضراب إلى غاية الأسبوع المقبل؛ فيما لم تفتح الحكومة، إلى حدود الآن، أي حوار مع المعنيين.

ويرفض المهنيون التجاهل الحكومي لقطاع الصيد البحري، معتبرين أنه رغم مشاكله فهو يقوم بدور مهم في تحريك عجلة الاقتصاد دون تلقيه أي دعم، خلافا لما تتلقاه القطاعات الأخرى، مطالبين بتسقيف سعر الغازوال في قطاع الصيد البحري.

ونبه الكاتب الوطني للنقابة الوطنية لبحارة وربابنة الصيد البحري إلى أن الانعكاسات تعني الاقتصاد المغربي كاملا، ومن غير المعقول استمرار نداءات المهنيين من أجل إنقاذ القطاع والرد هو مزيد من الزيادات في المحروقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: