رياضة

بعد 36 عاماً .. حلم التأهل إلى الدور الثاني يراود “الأسود” في المونديال

دخل المنتخب المغربي لكرة القدم مشاركته السادسة في تاريخه في كأس العالم في قطر بطموح تكرار إنجاز الجيل الذهبي لنسخة المكسيك 1986 على الأقل، أي تخطي الدور الأول.

وقتها ضمت تشكيلة منتخب “أسود الأطلس” أفضل مواهبها وفي مختلف الخطوط، بداية من حارس المرمى العملاق بادو الزاكي، وأمامه المدافعان نور الدين البويحياوي ومصطفى البياز، مرورا بلاعبي الوسط عزيز بودربالة وعبد المجيد الظلمي ومحمد التيمومي، وصولا الى المهاجم ميري كريمو.

كانت المشاركة الثانية فقط للأسود ونجحوا في تخطي الدور الأول على حساب منتخبات عريقة مثل إنكلترا وبولندا والبرتغال في أول إنجاز لمنتخب عربي وإفريقي، قبل الخروج بصعوبة من ثمن النهائي على يد ألمانيا الغربية صفر-1 في الدقيقة 89.

بعد 36 عاما، يراود الجيل الحالي لكرة القدم المغربية، الذي نجح في بلوغ العرس العالمي للمرة الثانية تواليا، للمرة الثانية في تاريخ المنتخب بعد 1994 و1998، حلم تكرار الإنجاز ذاته في قطر، وفي مقدمتهم مدربه الشاب المتميز بأسلوب لعبه الهجومي وليد الركراكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: