أخبار وطنية

جهة خنيفرة تساهم بـ 50% من الإنتاج الوطني للرمان

تساهم جهة بني ملال خنيفرة لوحدها بنحو 50 % من الإنتاج الوطني للرمان، بحسب ما علم لدى المديرية الجهوية للفلاحة.
ويعتبر الرمان الذي يعد الفاكهة الأكثر “شعبية” بجماعة أولاد عبد الله (إقليم الفقيه بن صالح)، أحد القطاعات المنتجة والمربحة على مستوى المنطقة الوسطى للمملكة.
وتلعب هذه السلسلة دورا حيويا في التنمية السوسيو-اقتصادية والبشرية من خلال خلق فرص عمل مهمة في كل مراحل الإنتاج.
ويساهم هذا القطاع في خلق حوالي 300 ألف يوم عمل، ويوفر فرصا مهمة للعمل الموسمي في إطار أنشطة اقتصادية فرعية يمكن أن يوفرها خلال مراحل جني المحصول والتسويق.
وعرفت سلسلة الرمان زخما كبيرا في السنوات الأخيرة بفضل تفعيل المخطط الجهوي الخاص بهذه السلسلة والذي تم وضعه في إطار مخطط المغرب الأخضر الذي جاء لإعطاء دفعة قوية للقطاع الفلاحي بالجهة عموما وسلسلة الرمان على وجه الخصوص.
وتم في إطار هذا المخطط، العمل على توسيع المساحات المغروسة وتجهيز ضيعات بنظام يعتمد الاقتصاد في الماء، بالإضافة إلى مساهمته الفعالة في التنظيم المهني للمنتجين وتثمين منتوجاتهم من خلال التعاونيات.
وارتفعت المساحة المغروسة، في إطار المخطط الجهوي الخاص بهذه السلسلة، من 1400 هكتار خلال 2008 إلى حوالي 2500 هكتار سنة 2021 ، أي بزيادة تفوق 85 %، كما تم تجهيز 500 هكتار بنظام الري الموضعي.
وارتفع إنتاج الجهة التي بالكاد أنتجت 30 ألف طن من الرمان قبل إطلاق مخطط المغرب الأخضر، إلى أزيد من 52 ألف طن في 2020، أي بزيادة 71 %، متجاوزة الهدف المتوقع للإنتاج عام 2020 ب 22 %.
غير أن هذا الإنتاج عرف تراجعا خلال الموسم الفلاحي الحالي نتيجة ندرة الأمطار و الانخفاضات الكبيرة في حقينات السدود الرئيسية في الجهة.
ولذلك، فإن المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتادلة يواصل العمل على تطوير هذه السلسلة من خلال اقتراح مشاريع هامة في إطار إعداد استراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030” على غرار مشروع خلق وحدة لعصير الرمان بالقطب الفلاحي لبني ملال ، وذلك بهدف تحويل 1250 طنا سنويا من الرمان .
وفي هذا الصدد، أكد الإدريسي بويحيى، أحد منتجي الرمان بأولاد عبد الله، أن محصول هذه السنة من الرمان سجل نقصا كبيرا نتيجة قلة التساقطات المطرية التي أترث أيضا على جودة سلسلة الرمان “السفري”، مذكرا بالدور الحيوي لهذه الزراعة في التنمية السوسيو-اقتصادية بهذه الجماعة القروية.
وبالنظر لهذه المكتسبات المهمة، فإن سلسلة الرمان مدعوة لتعزيز مكانتها عبر خلق بنيات تحتية عصرية لتحويل الصناعات الغذائية ومحطات للشحن، بغية تطويرها أكثر وإعادة توجيهها نحو قطاعات للأنشطة كمستحضرات التجميل.
ويتميز رمان اولاد عبد الله بجودة ومردودية عالية، ويتسم بالعديد من الصفات لاسيما حجم الفاكهة ومحتوى السكر الطبيعي، وخصوصا نسبة عصير هذا الصنف مقارنة مع أصناف أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: