مجتمع

بنموسى: مباراة التوظيف هي الأهم ومقابلة المنتخب يمكن مشاهدتها فيما بعد

في أول رد له على مطالب تغيير توقيت موعد إجراء مباريات أطر الأكاديميات لتزامن تاريخها مع مباراة المنتخب الوطني (مباراته الأخيرة مع بلجيكا)، قال وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، إن الأهم هو مباراة التوظيف، ومن لم يشاهد مقابلة المنتخب مباشرة فيمكنه مشاهدتها فيما بعد.

وأضاف بنموسى خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارته بمجلس المستشارين، مساء اليوم، “لم نلزم أحدا باجتياز المباراة، إذا ما اعتبر أن توظيفه يأتي في المرتبة الثانية بعد مقابلة المنتخب”، موضحا أنه لم يكن بإمكان الوزارة أن تنظم مباريات أطر الأكاديميات قبل تاريخ مباراة المنتخب لأن الأمر يتطلب عددا مساطر.

وأوضح وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أنه إذا ما تم تأخير المباريات إلى ما بعد مباراة المغرب وبلجيكا فإن 15 يوما ستضيع من تكوين الأساتذة الجدد، مشددا على أن مباريات التوظيف هي الأهم، أما المباراة فمن لم يشاهدها مباشرة يمكن له مشاهدتها فيما بعد.

وأشار بنموسى إلى أن هناك من طالب بإجراء المباريات يوم الاثنين، بدل الأحد الذي يتزامن ومباراة المنتخب، قبل أن يوضح بالقول: “إذا أجريناها يوم الاثنين فهذا يعني أن أمنح التلاميذ يوم عطلة، ونحن دائما نتحدث على أن التلميذ هو الجوهر ولا يجب أن نضيع وقته”، وفق تعبيره.

وشدد المتحدث، على أن مباريات أطر الأكاديميات مرت في أجواء إيجابية حيث شارك فيها 100 ألف مرشح، مضيفا أن هناك حالات غش انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وتم الوقوف عليها واتخاذ الإجراءات بحق من كان وراءها، مضيفا أنه بشكل عام المباريات مرت بشكل عادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: