مجتمع

“جوميا” تنقل إدارتها المركزية من دبي إلى المغرب لهذه الأسباب

باشرت “جوميا تكنولوجيز- Jumia Technologies” إغلاق مكتبها في دبي، ونقل الإدارة العليا إلى البلدان الأفريقية التي يشرفون عليها، كجزء من خطة الشركة لتقليص الخسائر وتصحيح مسارها بعد استقالة مؤسسيها الشهر الماضي.
وقال فرانسيس دوفاي، القائم بأعمال رئيس “جوميا”، إن المديرين سينتقلون إلى دول في المناطق التي يتولّون الاشراف عليها، وسيتوجه معظمهم إلى المغرب وكينيا وساحل العاج، فيما سيتم إقفال مكتب دبي المكوّن من 60 شخصاً.
وأضاف المتحدث ذاته، “باعتبارنا شركة تركز على أفريقيا، فنحن نريد أن يكون فريق الإدارة لدينا قريباً من العملاء والبائعين والموظفين”.

تولى دوفاي، المسؤولية بعد أن ترك المؤسسان ساشا بوينيونيك وجيريمي هودارا منصة البيع بالتجزئة عبر الإنترنت الشهر الماضي، وقال إنه يحاول خفض التكاليف – إذ ترتفع الإيجارات في دبي بوتيرة أسرع من نيويورك أو لندن – كما يهدف لأن تصبح “جوميا” أكثر استجابةً للسكان الشباب البارعين بالتكنولوجيا في أسواقها الأفريقية بينما تواجه منافسين كباراً في المنطقة.
تمّ طرح “جوميا” للاكتتاب العام في 2019 في بورصة نيويورك، إذ تمّ وصفها بـ”أمازون أفريقيا”. لكنها تكافح منذ ذلك الحين مع تواتر الخسائر، كما انخفضت قيمتها السوقية بنحو 68%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: