مجتمع

الأمطار تغرق شوارع البيضاء وتربك حركة السير

في الوقت الذي تواجدت فيه رئيسة مجلس جماعة الدار البيضاء وأعضاء مجلسها في قطر لمتابعة مباراة المنتخب المغربي، أغرقت التساقطات الأخيرة، معظم شوارع العاصمة الاقتصادية، وأربكت حركة المرور. وتسببت التساقطات المطرية في قطع الطرقات على وسائل النقل، خاصة بشارع “باشكو”، حيث تحول المسار الطرقي هناك إلى بركة مائية كبيرة، مما عطل مرور الترامواي وكذا السيارات، منذ أمس الأربعاء.

كما أربكت التساقطات التي عاشتها المدينة المليونية، في الساعات الأخيرة، حركة المرور، في مناطقة متفرقة، منها تعطيل سكة الترامواي الرابطة بين سيدي مومن والكليات، وصولا إلى حي ليساسفة. وساهم استمرار أشغال الترامواي والباصواي في عدة مناطق من المدينة، في مضاعفة صعوبة المرور، مع ارتفاع منسوب مياه الأمطار، حيث تعرضت سيارات للدمار بسبب ذلك.

وأفاد بيضاويون على مواقع التواصل الاجتماعي، “أن هذه الأمطار، عرّت عن تهالك البنية التحتية للعاصمة الاقتصادية، حيث أبانت على أن حوالي 90% من طرقات المدينة، غير صالحة للجولان، في ظل نهج سياسة الآذان الصماء من طرف مسؤولي الجماعة والمقاطعات”.

كما تسببت الأمطار الرعدية، طيلة ليلة الأربعاء الخميس، في سقوط منزل بمرس السلطان، لقي على إثره ثلاثة أشخاص مصرعهم، وجرح خمسة آخرين، إثر انهيار جزئي للواجهة الجانبية للمنزل مكون من طابق أرضي وطابقين علويين، “مدرج ضمن الدور الآيلة للسقوط، كائن بحي السمارة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: