فن وثقافة

هذه الأفلام المتوجة في اختتام مهرجان ابن جرير للسينما

توج شريطا “النهار دا يوم جميل” للمخرجة المصرية نيفين شلبي و”أم المهرج” للمغربية منال غوا بالجائزة الكبرى في فئتي الأفلام الطويلة والقصيرة، على التوالي، للدورة الثامنة لمهرجان ابن جرير للسينما، التي اختتمت فعالياتها يوم الأحد 18 دجنبر 2022.

وعادت جائزة أحسن سيناريو في فئة الأفلام الطويلة إلى فيلم “باي باي لافرونس” للمخرجة ضحى مستقيم (المغرب)، بينما توج فيلم “بيل أو فاص” للمخرج حميد زيان (المغرب) بجائزة أحسن إخراج، وعادت جائزة أحسن تشخيص مناصفة إلى الممثلين المغربيين بوبكر رفيق وطارق البخاري.

وفي فئة الأفلام القصيرة عادت جائزة أحسن سيناريو إلى فيلم “بوبيا” لمخرجته دانية عاشور (المغرب)، وجائزة أحسن إخراج إلى فيلم “الإمكانية 3” للمخرج عبد الإله العماري (كندا). كما نوهت لجنة التحكيم بفيلم “النشبة” لمخرجه هواري غباري (المغرب)، و”الطريق المسدود” لمخرجته سميرة درويش (المغرب).

وتنافست على جوائز المهرجان، الذي نظمته جمعية “بانوراما للثقافة والتنمية” (16- 18 دجنبر)، 5 أفلام طويلة، و25 فيلما قصيرا من المغرب وخارجه.

وقال رئيس المهرجان طارق سلمان العلام، في تصريح صحافي، إن المهرجان عاد في هذه الدورة بعد توقف اضطراري لمدة سنتين بسبب الجائحة، مشيرا إلى أن الدورة عرفت حضورا جماهيريا متميزا في كافة الفعاليات.

وأضاف أن ما ميز هذه الدورة هو تنظيمها للمرة الثانية في جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، وهو ما يعكس شعار المهرجان “السينما والتعلم مدى الحياة”.

من جهته قال عضو لجنة تحكيم الأفلام الطويلة، الممثل هشام الوالي، في تصريح مماثل، إن ما يهم في مثل هذه التظاهرات الفنية هو تقريب الأنشطة الثقافية من الجمهور. وأشار إلى أن المهرجان شكل، أيضا، فرصة للقاء الفنانين مع عشاق السينما والجمهور عموما، للتبادل والنقاش حول الفن السابع.

وعبرت المخرجة المغربية منال غوا، من جانبها، في تصريح مماثل، عن سعادتها بتتويجها بالجائزة الكبرى في صنف الأفلام القصيرة، مضيفة أن مهرجان ابن جرير مكن من تجديد اللقاء مع الجمهور، خاصة الشاب. وتضمن برنامج الدورة الثامنة لمهرجان ابن جرير للسينما، بالإضافة إلى عروض الأفلام بقاعة المركز متعدد الوسائط، تكريم عدد من وجوه السينما المغربية كمحمد الجم، وحسن فلان، ونعيمة بوحمالة، وعزيز داداس، وكذا المنتجة رشيدة أحفوض، والناقد السينمائي حفيظ العيساوي.

كما تميزت هذه الدورة بتنظيم عدة ورشات، همت، على الخصوص، مراحل إنجاز الفيلم، والإخراج السينمائي، والمكياج السينمائي، والكاستينغ.

وتم ضمن فعاليات المهرجان، أيضا، تنظيم ندوة فكرية حول موضوع “السينما والتعلم مدى الحياة”، شارك فيها نخبة من الأساتذة والمفكرين من عدة تخصصات، علاوة على حفل توقيع كتاب “السخرية في زمن كورونا” لمؤلفه حسن نرايس. من جهة أخرى، تم تنظيم “ليلة الوفاء”، التي عرفت تكريم محمد العبدي (بطل سابق في المصارعة)، ومحمد المحجوبي (بطل سابق في الملاكمة).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: