مجتمع

الإشاعة تقتل والدة لاعب المنتخب سفيان بوفال

نشر اثنين من إخوة لاعب المنتخب المغربي لكرة القدم، سفيان بوفال، على موقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام” صورة، بتقنية “الستوري”، لوالدتهم مرفوقة بعبارة “الحمد لله إنها بخير”، وذلك بعد تداول شائعات تحدثت عن وفاتها إثر إجرائها لعملية جراحية.

واختارت عائلة بوفال هذه الطريقة لتفنيذ الإشاعات الكاذبة حول والدتهم، التي غابت عن الاستقبال الذي حظي به لاعبوا المنتخب المغربي لكرة القدم وأمهاتهم من قبل الملك محمد السادس، بالقصر الملكي بالرباط، بعد بلوغهم نصف نهائي كأس العالم المنظم بقطر

والدة اللاعب الدولي بوفال وصلت إلى العاصمة الفرنسية باريس قادمة من العاصمة القطرية الدوحة، بعدما تكللت العملية الجراحية التي أجرتها بالنجاح.

جدير بالذكر أن والدة بوفال خطفت الأنظار خلال كأس العالم بقطر كباقي أمهات أسود الأطلس، خصوصا عندما راقصت ابنها بعد انتصار المنتخب المغربي على نظيره البرتغالي في ربع نهائي المونديال، وهي اللقطة التي وثقتها عدسات المصورين وانتشرت على نطاق واسع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: