رياضة

صحيفة بريطانية: “افتخار المنتخب المغربي بالإسلام يجب أن يلهمنا جميعا”

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية المشهورة، تقريرا مفصلا حول أبرز الأحداث التي بصمت نهائيات كأس العالم قطر 2022، كما أفردت حيزا كبيرا للإنجاز التاريخي للمنتخب الوطني المغربي الذي بات يعد أول بلد عربي وإفريقي يتمكن من العبور لمرحلة المربع الذهبي من المنافسة، مشيرة بشكل خاص إلى افتخار “الأسود” بديانتهم الإسلامية واعتزازهم بأمهاتهم، والذين لم يبخلوا ثانية في مشاركة فرحتهم معهن أمام العالم.

وكتبت صحيفة “الغارديان”: “إنه لمن دواعي السرور أن نرى اللاعبين يمارسون دينهم، ويحتفلون مع أمهاتهم على مثل هذا المسرح العالمي الكبير”.

وأضافت: “أعلن اللاعبون المغاربة للعالم ليس فقط فخرهم بكونهم مغاربة ولكن فخرهم بالإسلام مما ألهمهم احتفالات النشوة في جميع أنحاء العالم الإسلامي، إن افتخار عناصر المنتخب المغربي لكرة القدم بالإسلام، يجب أن يلهمنا جميعا”.

وأشار المصدر ذاته، إلى لحظة تلاوة اللاعبين لسورة الفاتحة قبل ركلات الترجيح في دور الستة عشر ضد إسبانيا، وركضهم إلى جمهورهم وسجودهم لله بعد تأمين العبور إلى ربع النهائي، مبرزا أنه لا توجد بطولة كأس العالم للتمييز ولا يجب أن تكون هناك، فكل أقلية وكل مجموعة عرقية لديها تحدياتها، والطريقة التي يتم بها التغلب عليها هي بالوحدة وليس التنافس.

وسلط التقرير الضوء على الاضطهاد الذي يتعرض له المسلمون في العديد من الدول، سواء عن طريق التمييز عند البحث عن عمل، أو الإهانات والمراوغات في التقارير الإخبارية، أو العنف الذي يطال العنصر النسوي على وجه الخصوص.

وواصلت الصحيفة: “لذلك نرى اللاعبين المغاربة يكرمن أمهاتهن اللواتي كن يرتدين الحجاب أمام العالم، لم يكن جميلاً ومؤثراً وراقياً فحسب بل كان مهمًا بلورة جوهر المنافسة الدولية والتعرف على الثقافات المختلفة لمشاركة الحب من خلال الاحتفال بالاختلاف لجعل العالم مكانًا أفضل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: