دولي

“داعش” يتبنى هجوما دمويا استهدف مطار كابول العسكري

تبنى ما يسمى بـ”فرع خراسان” التابع لتنظيم “داعش” الإرهابي، أمس الإثنين، المسؤولية عن الهجوم الذي استهدف أمس مدخل مطار كابول العسكري الذي يخضع لسيطرة حكومة حركة “طالبان”، وأسفر عن قتلى وجرحى.

ونشرت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم الإرهابي، صورة انتحاري، مشيرة إلى أن “50 من مقاتلي طالبان قتلوا وجرحوا في هذا الحادث” على حدّ زعمها.

وأشارت الوكالة إلى أن “الانتحاري عند مدخل مطار طالبان العسكري كان متورطا أيضا في هجوم (فرع خراسان) للتنظيم على دار الضيافة الصينية في كابول الذي وقع في 13 من ديسمبر/كانون الأول 2022″، بحسب قولها.
وأكدت “طالبان” وقوع الهجوم الانتحاري، يوم أمس، على إحدى قواعدها العسكرية، واكتفت بتأكيد سقوط ضحايا مدنيين، فيما أفادت بعض المصادر “أن عدد القتلى بلغ 14 شخصا و18 جريحا”.

وتصاعدت هجمات تنظيم “داعش” الإرهابي في أفغانستان خلال الآونة الأخيرة ضد أهداف في صفوف حركة “طالبان”، وأخرى ضد مدنيين.

ويوم الإثنين الماضي، قُتل القائد الأمني لـ”طالبان” في ولاية بدخشان شمال شرق أفغانستان إثر هجوم تفجيري نفذه تنظيم “داعش”.

وقالت طالبان إن مولوي عبد الحق أبو عمر، القائد الأمني لحركة طالبان في بدخشان” والمعروف بـ”مولوي عبد الحق”، قُتل جراء هجوم انتحاري مع اثنين من حمايته.

ومنذ سيطرة طالبان على الحكم في أفغانستان منتصف آب/أغسطس 2021 مع انسحاب القوات الأمريكية والأجنبية، وسّع تنظيم “داعش” الإرهابي هجماته الدموية في البلاد واستهدف قوات من “طالبان” ومبانٍ حكومية ومدنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: