دولي

ابتكار يد روبوتية تلتقط الأشياء بمرونة غير مسبوقة

طور باحثون من جامعة سنغافورة للتقنية والتصميم يدًا روبوتية بمرونة غير مسبوقة تسمح بالتقاط مختلف الأشياء؛ من حبات الأرز والعبوات الغذائية والأجسام المنحنية، ما يسمح بتطوير صناعات الأغذية وأتمتتها بكفاءة.

ويستطيع جهاز الالتقاط الروبوتي التعامل مع أجسام دقيقة يصل قطرها إلى 1.5 ميلليمتر، وبسماكة تبلغ 300 ميكرون فقط؛ مثل بطاقات العمل.

ويمكن لليد الروبوتية التحكم بالأجسام القابلة لتغير شكلها، مثل الحقائب والأكياس التي يصل وزنها إلى 1.4 كيلوغرام.

وتسمح مساحة حركة اليد الروبوتية بتعدد وضعيات تفاعلها مع البيئة الفيزيائية، ما يوفر تطبيقات متنوعة للروبوتات الصناعية والطبية.

وتتفوق اليد الروبوتية بزيادة مساحة حركتها بنسبة 397% نظرًا لاستخدام تركيبة من أصابع متغيرة الشكل، مع أظافر قابلة للسحب ومساحة كف قادرة على التوسع، ما يجعل قدرات اليد الروبوتية الجديدة هي الأفضل حتى الآن، وفقا لموقع “نيوز 8 بلاس”.

وأشارت دراسة الباحثين المنشورة في مجلة “ليبرت باب” العلمية إلى أن اليد الروبوتية الجديدة تفسح المجال أمام تسريع عمليات الصناعة وتقليل تكلفتها من خلال أتمتة العمليات المتكررة.

وقال الأستاذ الدكتور بابلو فالديفيا ألفارادو، قائد الفريق البحثي: “نخوض حاليا مفاوضات عديدة مع شركات صناعة الأغذية والتعليب لاختبار اليد في الواقع، ونشعر بالحماس لإيجاد حلول تطور أدوات الصناعة”.

وشهدت الفترة السابقة تطورًا ملحوظا في تقنيات دمج الروبوتات والذكاء الاصطناعي في العمليات الصناعية، ما يدفع عجلة الصناعة الاستهلاكية لمواكبة حاجات المستخدمين من خلال إنتاج أكثر جودة ووفرة.

ودخلت الروبوتات حديثًا إلى مجال الصناعات العملاقة والدقيقة، نظرا لميزاتها المتفوقة وقدرتها العالية على التحكم وضبط الجودة.

ويسعى الباحثون إلى تحويل صناعة الأيدي الروبوتية الجديدة إلى المجال التجاري، من خلال تعديلها لتصبح متوافقة مع مختلف التطبيقات الصناعية المؤتمتة، ما يفسح مجالًا جديدًا أمام الصناعة بواسطة الروبوتات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: