دولي

موجة انتقادات وسخرية من إعلامي مصري دعا الشعب إلى التقشف “من أجل الوطن”

تعرض الإعلامي المصري مصطفى بكري لموجة لاذعة من النقد والهجوم، بعد تصريحات دعا فيها المصريين إلى التقشف وتحمل الظروف المعيشية الصعبة التي يئن تحت وطأتها عموم المواطنين.

وقال بكري خلال لقاء على إحدى الفضائيات الخاصة، إنه لابد من التكاتف مع الدولة المصرية، مؤكدًا أن البلاد صامدة كما كانت وستظل، وأن الشعب المصري لديه من الإصرار والعزيمة ما يعينه على تحمل الصعاب من أجل وطنه، وفق تعبيره.

وأضاف بكري “إحنا اللي اتربينا على البتاو والمش والشلولو وقادرين نستحمل تاني عشان نقف مع مصر، وواثق بإذن الله بعد ما أخذنا درس من سنوات وهنعدي”
وعلى الفور ضجت مواقع التواصل بموجة من السخرية والغضب من هذه الدعوات التي تطالب المصريين بالصبر والتحمل.

ودعا المدوّنون، الإعلاميين إلى التوقف عن مثل هذا النوع من الخطاب الإعلامي، وتحميل الحكومة مسؤوليتها في إيجاد حلول حقيقية للمشكلات التي تسببت فيها سياساتها الاقتصادية خلال السنوات الأخيرة.
وعانى المصريون خلال العام المنصرم من تداعيات تعويم الجنيه وتراجع قيمته، وشح الدولار في الأسواق المصرية، فضلا عن ارتفاع فاتورة الواردات، وهو ما انعكس سلبًا على القدرة الشرائية للمواطن في نهاية المطاف.

واضطرت الحكومة المصرية إلى التفاوض مجددا مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض جديد بقيمة 3 مليارات دولار خلال السنوات الأربع القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: