رياضة

الدوري الإنجليزي: التعادل السلبي بين ليفربول وتشيلسي انعكاس لوضعهما في المسابقة

تعرف المواجهات بين ليفربول وتشيلسي، في الدوري الانجليزي، بالإثارة والحماس، مثل غيرها من المبارات التقليدية، بين الفرق الكبرى. ولكنها اختلفت هذه المرة.
عندما أطلق الحكم، مايكل أوليفر، صافرة النهاية، خيم صمت تام تقريبا على ملعب أنفيلد، وهو ما يعكس أن المباراة لم تكن بالمتعة التي قد توحي بها نتيجة صفر مقابل صفر.
فقد أصيبت جماهير أنفيلد بخيبة كبيرة، وهي تشاهد عملاقين من الدوري الانجليزي، يمران بفترة فراغ، وهما يقدمان أداء دون المستوى المتوقع منهما.
ويمكن للطرفين أن يجدا ظروفا مخففة لهذا الأداء المخيب، فمن جهة، فريق ليفربول يعاني من إصابات عديدة بين صفوفه، أما الفريق الزائر فقد استقبل عددا كبيرا من اللاعبين الجدد، ولا يزال يبحث عن الانسجام المطلوب في التشكيلة الأساسية.

ولكن الفريقين يضمان عددا كافيا من اللاعبين المتميزين، يجعلهما قادرين على تقديم أداء أفضل من الرداءة، التي تميزت بها المباراة، في تسعين دقيقة من اللعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: