صحة

أخيرا ميراوي يقرر مصير طلبة الطب العائدين من أوكرانيا

أعلن عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، اقتراب حل أزمة طلبة الطب المغاربة العائدين من أوكرانيا بسبب الحرب.
وأوضح ميراوي، اليوم الخميس في ندوة صحافية بالرباط، عقب انتهاء أشغال المجلس الحكومي، أن الطلبة المغاربة الذين كانوا يتابعون دراستهم في أوكرانيا في شعب الطب والصيدلة وطب الأسنان سيتم إدماجهم في كليات الطب الخاصة، مشيرا إلى أنه سيتم تنظيم امتحان لهم في 24 شتنبر المقبل، وسيتم الإعلان عن النتائج في اليوم نفسه بحيث سيتم إجراء 13 امتحانا تهم مستويات جميع الطلبة، باستثناء الذين أنهوا دراستهم عن بعد والذين ستعترف الوزارة بنجاحهم.
وسيتم إجراء امتحان طلبة الطب في مدينة الدار البيضاء بجامعة محمد السادس للصحة، فيما سيتم إجراء امتحان طلبة الصيدلة بالشيخ خليفة بالرباط، في حين سيجتاز طلبة طب الأسنان الامتحان بالجامعة الدولية بالرباط.
وسيفتح باب التسجيل في وجه الطلبة من 27 شتنبر إلى غاية 30 منه.
وستتم مواكبة هؤلاء الطلبة لمدة تتراوح ما بين ستة أشهر إلى عام، من أجل التأقلم مع الواقع الدراسي الجديد، خاصة أنهم كانوا يدرسون باللغة الأوكرانية أو الإنجليزية.
وأكد الوزير كذلك أن الوزارة فتحت حوارا مع مسؤولي كليات القطاع الخاص من أجل مراعاة الوضعية المادية لآباء الطلبة، وضرورة التعامل بنوع من الليونة معهم.
وأفاد بأن أربع كليات خاصة ستستقبل طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان العائدين من أوكرانيا.
وأما بخصوص عدد الطلبة الذين سيجتازون الامتحانات، أوضح الوزير أن عدد الطلبة الذين سجلوا أنفسهم في منصة إلكترونية خصصتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار لهذا الغرض بلغ 800 طالب.
وعن عدد المقاعد التي ستخصصها الكليات الخاصة لهؤلاء الطلبة، قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار: “لم نحدد عدد المقاعد. الامتحان هو الذي سيحدد”.
يذكر أن آباء وأمهات الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا بسبب الحرب الروسية الأوكرانية نظموا عددا من الوقفات الاحتجاجية للمطالبة بإدماج أبنائهم في الكليات المغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: