اقتصاد

ارتفاع الناتج البنكي بنسبة 8,2 في المائة

بلغ الناتج البنكي الصافي الموطد للقرض العقاري والسياحي أزيد من 1,62 مليار درهم برسم النصف الأول من سنة 2022، أي بارتفاع نسبته 8,2 في المائة على أساس سنوي.

وأشار البنك في بلاغ له حول مؤشراته الفصلية حتى 30 يونيو 2022 إلى أن الناتج البنكي الصافي ارتفع خلال الفصل الثاني من سنة 2022 بنسبة 3,2 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2021، ليصل إلى 812 مليون درهم.

وعلى أساس موطد، بلغت الحصيلة الإجمالية 113,4 مليار درهم عند متم النصف الأول من سنة 2022، بتحسن نسبته 6,6 في المائة مقارنة بمتم دجنبر 2021.

بينما بلغت ودائع الزبناء 65,2 مليار درهم عند متم يونيو 2022، بزيادة نسبتها 3,6 في المائة مقارنة بمتم سنة 2021.

وأبرز المصدر ذاته أن قروض الزبناء بلغت حوالي 81 مليار درهم في يونيو 2022، بارتفاع نسبته 9 في المائة مقارنة بمتم 2021.

من جهة أخرى بلغ الناتج البنكي الصافي الاجتماعي 674 مليون درهم، برسم النصف الأول من سنة 2022، بزيادة نسبتها 10,9 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية.

ووصل الناتج البنكي الصافي المتراكم إلى 1,36 مليار درهم في 30 يونيو 2022، بتحسن نسبته 7,9 في المائة مقارنة بـ 30 يونيو 2021.

وعلى أساس اجتماعي، بلغت الحصيلة الإجمالية أكثر من 96 مليار درهم عند متم يونيو 2022، بزيادة قدرها 5,5 في المائة مقارنة بنهاية دجنبر 2021. أما ودائع الزبناء فوصلت إلى 59,5 مليار درهم، بتحسن نسبته 3,9 في المائة مقارنة بمتم سنة 2021، مدفوعة بالزيادة في جاري الحسابات وحسابات التوفير.

وأضاف المصدر ذاته أن قروض الزبناء بلغت، من جهتها، 65,9 مليار درهم خلال النصف الأول من سنة 2022، بارتفاع نسبته 8,2 في المائة مقارنة بمتم سنة 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: