سياسة

الجيش المغربي يشارك في مؤتمر دولي بإسرائيل

أعلن الجيش الإسرائيلي عن عقد مؤتمر دولي، الأسبوع المقبل، حول “الابتكار العملياتي” في مقره بتل أبيب، متوقعا مشاركة وفود عسكرية من 25 دولة؛ من بينها المغرب.
وحسب بلاغ للجيش الإسرائيلي، فإنه من المتوقع أن يشارك، إلى جانب المغرب، كل من الولايات المتحدة واليونان وقبرص وفنلندا وبولندا وإيطاليا وجمهورية التشيك والهند وألمانيا وهولندا والمملكة المتحدة وسلوفاكيا والمجر وفرنسا وكندا وأستراليا، بالإضافة إلى “الناتو”.
وقال الجيش الإسرائيلي، في البلاغ ذاته، إن المؤتمر “سيمكن من تعميق التعاون في مجالات الإستراتيجية والدفاع، وكذلك لتوسيع التعلم المتبادل المتعمق والتعاون الدولي عند تطوير وتشغيل القدرات العسكرية”.
وأضاف المصدر سالف الذكر: “يعد المؤتمر علامة فارقة إضافية في تعزيز التعاون بين جيش الدفاع الإسرائيلي ودول أخرى في جميع أنحاء العالم وكذلك من أجل تحقيق الأمن والاستقرار الإقليميين”.
وفي هذا الإطار، قال عبد الرحمان مكاوي، الخبير العسكري، إن “التعاون العسكري المغربي الإسرائيلي متقدم جدا في الظروف الحالية، خاصة بعد أن قرر المغرب إعادة العلاقات السياسية العسكرية والأمنية مع الجانب الإسرائيلي مع الاحتفاظ بمواقفه الثابتة فيما يهم القضية الفلسطينية”.
وقال المكاوي، إن المؤتمر المزمع عقده يهم بالأساس “لقاء تقنيا يناقش الإستراتيجيات الحديثة في الحروب التي أصبحت حروبا هجينة تعتمد على الصواريخ متوسطة وبعيدة المدى والطائرات المسيرة”.
وأكد الخبير العسكري أن “المغرب يحاول الاستفادة من النظم في العمليات الإسرائيلية، خاصة اليوم ما يتم هو حرب سيبيريانية بالدرجة الأولى، والمغرب يستفيد من القدرات الفنية الإسرائيلية في هذا المجال”، متابعا: “اليوم من يمتلك المعلومة ينتصر في الحرب، وإسرائيل لها من الوسائل التكنولوجية من الجيل الرابع حتى السادس ما يمكنها من مجابهة مختلف الأعداء”، مبرزا: “لهذا، المغرب يسعى إلى الاستفادة من تكوين على التكنولوجيا من إسرائيل، خاصة في الميدان السيبرياني وأسلحة الجيلين الخامس والرابع والطائرات المسيرة والصواريخ بعيدة المدى لحماية أرضه من التهديدات المختلفة”.
وتأتي هذه المشاركة بعد أشهر عقب استقبال الجنرال دوركور دارمي الفاروق بلخير، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد المنطقة العسكرية الجنوبية، لأفيف كوخافي، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، بمقر القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية في الرباط.
وناقش المسؤول العبري مع نظرائه المغاربة فرص التعاون العسكري، سواء في ما يتعلق بتعزيز التدريبات أو في المجالات العملياتية والاستخباراتية.
وذكر بيان صادر عن القوات المسلحة الملكية المغربية أن الزيارة تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي في إطار الاتفاقية الثلاثية بين إسرائيل والمغرب والولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: