سياسة

تعرف على ثروة و إرث ملك بريطانيا الجديد

بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية فإن كل صلاحيتها انتقلت للملك الجديد تشارلز، في نظام سياسي متميز عن بقية دول العالم، حيث يسود فيه المَلك ولا يحكم، وحيث الملك ممنوع من إبداء الرأي السياسي علانية، ولكنه في المقابل سيرث تركة مالية ضخمة جدا تجعله من أغنى ملوك العالم.

ما صلاحيات الملك؟

يعد الملك رأس الدولة، وهو ممثلها الأسمى على الصعيد الدولي، وهو أيضا يعد المسؤول المباشر والأعلى لرئيس الوزراء، وإن كانت صلاحيات الملك لا تنص على التدخل في عمله الحكومي، إلا أن رئيس الحكومة ملزم بتقديم توضيحات دورية للملك والتشاور معه في عدد من القضايا المصيرية.

ومع ذلك فإن العرف الدستوري يمنح للملك اختيار من يشاء من الحزب المتصدر للانتخابات ليصبح رئيس الوزراء، إلا أن الأعراف باتت تقضي بأن يعين الملك الشخصية التي يختارها الحزب المتصدر للانتخابات والتي تكون في الغالب الشخصية التي تقود الحزب، وفي حال الاستقالة فإن رئيس الوزراء يقدم استقالته للحكومة التي تعلن عن قبولها، لتصبح استقالة رسمية.

العلاقة مع البرلمان
باعتباره رأس الدولة، فإن الملك يقوم بإلقاء خطابات دورية أمام البرلمان، وذلك في قاعة مجلس اللوردات، حيث يقضي العرف بأن الملك من غير المسموح له أن يدخل قاعة مجلس العموم المخصصة للبرلمانيين.

وفي هذا الخطاب يحدد الملك الخطوط العريضة لبرنامج عمل الحكومة السنوي والتوجيهات حول القضايا التي يجب التركيز عليها في عمل الحكومة والبرلمان.

ويحافظ الملك على تواصل مباشر مع رئيس الوزراء، من أجل التنسيق في عدد من القضايا المصيرية التي تهم البلاد، ويوجد لدى الملك مجلس من المستشارين يقدمون له الاستشارة السياسية والاقتصادية، إلا أن الملك من غير المسموح له إبداء الرأي علانية حول المواقف السياسية.

وبما أن العمل السياسي ممنوع على الملك البريطاني وأسرته، فإن مجال اشتغاله يتركز بشكل كبير في رعاية المؤسسات الخيرية، وسيكون الملك الجديد مشرفا على أكثر من 600 جمعية خيرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: