حوادث

الإعدام شنقا لقاتلي المذيعة شيماء جمال

قضت محكمة جنايات الجيزة أمس الأحد، بالإعدام شنقًا للقاضى أيمن حجاج، المدان بقتل زوجته المذيعة شيماء جمال، وشريكه حسين الغرابلى، بعد ورود رأى الشرعى لـ مفتى الديار المصرية.

حضر المتهمان لمقر المحاكمة وسط إجراءات أمنّية مشدّدة، ولم يحضر أي من أفراد أسرتيهما.

وسجدت ماجدة الحشاش والدة المجنى عليها، بعد الحكم على الأرض شكرًا لله وأطلقت عدة زغاريد واتصلت على حفيدتها «جنا»- 11 عامًا، تقول لها: «حق ماما رجع، ربنا أنصفنا»، ثم توجهت إلى مقابر العائلة بمنطقة السيدة عائشة، لزيارة قبر ابنتها.

وقالت أم الضحية شيماء : ” بنتى جت لىّ في المنام، وقالت لىّ: أنا عطشانة يا ماما.. توجهت لها بعد حكم الإعدام علشان أسقيها مياهًا”، وخلال زيارة الأم لقبر ابنتها رفقة أفراد أسرتها، لم تفارق الدموع عينيها ممسكةً مصحفًا وصور الضحية، وهى تردد: «جبت حقك يا حبيبتى النهارده، الاتنين خدوا إعدام قتلوا بنتى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: