اقتصاد

المغرب يدخل عالم صناعة القطارات

أبدى المكتب الوطني للسكك الحديدية اهتمامه بإحداث وحدة صناعية لإنتاج مقطورات السكك الحديدية، في إطار برنامج “طموح 2025-2035”.


وأطلق مكتب السكك الحديدية طلب إبداء اهتمام ببناء وحدة إنتاج للقطارات قادرة على التصدير ونظام بيئي صناعي، ويستهدف في هذا الجانب الشركات المصنعة للعربات والمقطورات.


ويتطلع المكتب الوطني للسكك الحديدية إلى شراء ما بين 50 إلى 80 مقطورة بموجب عقد ثابت، ثم 100 مقطورة أخرى على مراحل، كما يرغب المكتب في بلوغ معدل الاندماج المحلي تدريجيا إلى ما لا يقل عن 60% على الأقل مع عقد صيانة طويل الأمد.


ويشمل المشروع شراء 10 إلى 20 مقطورة جديدة سنويا خلال الفترة ما بين 2025 و2035، وما بين 50 و80 مقطورة وفق عقد ثابت، كما يشترط المكتب الوطني للسكك الحديدية على شريكه المرتقب أن يتكفل بأشغال الصيانة الروتينية والصناعية للمقطورات، طيلة عمرها الافتراضي، ولفترة لا تقل عن 20 سنة.


ويهدف المشروع إلى إنشاء نظام إيكولوجي للسكك الحديدية حول هذه الوحدة الصناعية بشركات مع السلطات العمومية، على أن تصبح الوحدة قادرة على تصدير المقطورات في أفق سنة 2035، خاصة إلى السوق الأوروبية والأفريقية.


ومن شروط المكتب الوطني للسكك الحديدية، أن تصل سرعة المقطورات إلى 200 كيلومتر في الساعة، وسيتم تجهيزها للاستخدام بين المدن، على أن يتم إنتاج أول 15 مقطورة خارج المغرب، ثم 15 مقطورة الثانية بالمغرب، بعد الانتهاء من إنجاز الوحدة الصناعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: