أخبار

“هواوي” تراهن على “إطلاق العنان للرقمنة”

نظمت شركة “هواوي”، وعلى مدى ثلاثة أيام (من 19 إلى 21 شتنبر 2022)، حدثها السنوي حول تطورات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات العالمية، الموسوم باسم “هواوي كونيكْت” “Huawei Connect 2022” في بانكوك، عاصمة تايلاند.


دورة هذه السنة لأكبر ملتقى للشركة الصينية الرائدة لامست موضوع وشعار “إطلاق العنان للرقمنة”، في حين يتوخى منظموها “إتاحة الفرصة أمام مختلف فئات الفاعلين في قطاع الرقميات والاتصالات قصد التعاطي بعمق مع العديد من القضايا المتعلقة على الخصوص برقمنة الصناعة وثورتها الرابعة (industrie 4.0)؛ هذا فضلا عن الفرص التي توفرها التقنيات الرقمية الجديدة، مثل الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي، وكذا شبكة الاتصالات من الجيل الخامس (5G)”.


وفي ندوة صحافية ضمت وسائل إعلام وطنية من منطقة شمال إفريقيا وبقية القارة، عُقدت عبر الإنترنت، أوضح عدنان بن حليمة، نائب الرئيس المسؤول عن العلاقات العامة لمنطقة البحر الأبيض المتوسط في هواوي لمنطقة شمال إفريقيا، سياق وأهداف انعقاد دورة هذا العام من مؤتمر “Huawei Connect”، لافتا إلى أن “مساعدة المقاولات الناشئة تظل حجَر الزاوية في جميع برامج التكوين والعمل التي تتدخل عبرها الشركة العالمية في مجالات اهتمامها بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على الخصوص”.


وتابع بن حليمة، واضعاً انعقاد ندوة اليوم في سياق “القيام بإصدار Huawei Northern Africa من حدث Huawei connect السنوي، الذي انطلق فعليا أمس في بانكوك”؛ ومسجلا أن “الرقميات هي الأداة الوحيدة التي ستسمح لنا بالمضي قدُما بشكل أسرع”، كما أورد في هذا الصدد نماذج أثبتت ذلك “في عدة مناطق من العالم خلال السنوات الثلاث الماضية، إذ كان الاقتصاد التقليدي يكافح من أجل النمو، بينما الاقتصاد الرقمي في توسع متصاعد”، وزاد: “نحن نتحدث عن نمو يتجاوز 16 في المائة”.


وتوقف المسؤول في شركة هواوي بمنطقة شمال إفريقيا عند “المتطلبات الأساسية لازدهار الاقتصاد الرقمي”؛ مُعدداً إياها في ثلاثة أساسية، هي “البنية التحتية، الموارد البشرية، وتطوير الأنظمة الرقمية والتواصلية”، ومؤكدا أن “هواوي فاعل رئيسيٌ من حيث توفير البنية التحتية، بدءا من السحابة Cloud إلى الاتصال بجزء الجهاز (connectivité vers la partie device)”.


وفي معرض تفاعله مع أسئلة ممثلي وسائل الإعلام، عرّج المتحدث ذاته على “أكاديمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تهدف إلى تدريب الشباب من كل بلدان القارة الإفريقية، على التكنولوجيا الجديدة، مثل 5G وغيرها، من أجل التمكن من بناء مجموعة من المواهب لتطعيم تطورات الصناعة والأنظمة الرقمية الموازية لها”.


وخلص بن حليمة قائلا: “لقد أطلقنا بالفعل برنامج ‘SPARK’؛ وهو برنامج يدعم الشركات الناشئة، سيبدأ من نهاية هذا العام حتى يكون فعالا ومفيدا للمنطقة برمتها”.


وعززت هواوي التزامها بفتح التعاون والنجاح المشترك، داعية الحكومات والشركات إلى “التعاون بشكل أوثق لتنمية النظم الرقمية المحلية التي تعزز شراكات وروابط الابتكار، كما تزيد من تجمع المواهب وتدعم الشركات الناشئة”.


وتؤثث جلستان رئيسيتان وستة مؤتمرات، بالإضافة إلى العديد من الجلسات والعروض التوضيحية، برنامج وأجندة ملتقى هواوي هذه السنة؛ في حين يسعى إلى استكشاف التحديات التي تواجه الحكومات والشركات، على السواء، في جميع مراحل وسيرورة “التحول الرقمي”، وكذا نسبة تقدم هواوي في ترسيخ البنية التحتية الرقمية؛ فضلا عن حلول وخدمات سحابي جديدة متاحة لشركاء الشركة ذات الصيت العالمي في مجال الاتصالات والتكنولوجيا.


يشار إلى أن هذا الحدث الهام يشكل فرصة سانحة، أيضا، لعرض مجموعة واسعة من منتجات وحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي صممتها “هواوي” قصد الاستجابة لتطور ومستجدات سيناريوهات الصناعات؛ بينما يمثل لحظة تقديم لمحة عامة عن أحدث وأهم الابتكارات، فضلا عن أفضل الممارسات التي يعتمدها زبائن الشركة وشركاؤها في جميع أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: