أخبار وطنية

وساطة سعودية تفضي للإفراج عن إبراهيم سعدون

قامت السلطات الروسية بالإفراج عن الأسير المغربي إبراهيم سعدون، المحكوم عليه بالإعدام عبر وساطة سعودية، في عملية لتبادل الأسرى بين روسيا وأوكرانيا، وتم تسليمه للسلطات السعودية الوسيطة في العملية قصد تسليمه للمغرب.


وثم نقل إبراهيم رُفقة 9 أسرى اخرين من أربع جنسيات مُختلفة إلى المملكة العربية السعودية، مع العمل على تسهيل إجراءات عودتهم إلى بلدانهم.


وقالت الخارجية السعودية في بيان: “انطلاقًا من اهتِمامات الأمير مُحمد بن سلمان بن عبد العزيز ال سعود، ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، و استمرارًا لجُهود هفي تبنى المُبادرات الانسانية تُجاه الازمة الروسية الاوكرانية، و بفضل المساعى المُستمرة لسُموه مع الدول ذات العلاقة، تم بتوفيق الله نجاح وساطة سُموه بالافراج عن عشرة اسرى من مواطنى المملكة المغربية، و الولايات المتحدة، و المملكة المتحدة، و مملكة السويد، و جمهورية كرواتيا، حيث يأتى الافراج عنهم فى اطار عملية تبادل اسرى بين روسيا واوكرانيا.”


وأضافت وكالة الانباء السّعودية (واس): “قامت الجهات المعنية فى المملكة باستلامهم و نقلهم من روسيا الى المملكة، و العمل على تسهيل إجراءات عودتهم إلى بلدانهم”.


وفي وقت سابق ، مددت المحكمة العليا لجمهورية دونيتسك الشعبية الموعد النهائي لتقديم استئناف بالنقض ضد المواطن المغربي سعدون إبراهيم ، الذي حكم عليه بالإعدام.


حكمت محكمة دونيتسك على ثلاثة مواطنين أجانب بالإعدام في 9 يونيو الماضي، بعد اعتقالهم في ماريوبول في منتصف أبريل، هم شون بنر وأيدن أسلين وسعدون إبراهيم من المغرب.


وقالت السلطات في دونيتسك يأنهم “اعترفوا بتورطهم في العدوان المسلح لأوكرانيا على جمهورية دونيتسك”. وفي وقت سابق، قدم محامي الدفاع المغربي عن سعدون إبراهيم استئنافًا ضد حكم الإعدام الصادر بحق موكله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: