سياسة

بايدن يشجع أوكرانيا على التفاوض مع روسيا

طالبت حكومة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أوكرانيا سرا بأن تكون منفتحة على التفاوض مع روسيا والتخلي عن رفضها للحوار ما لم يترك الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، السلطة، وفقا لما نشرته صحيفة “واشنطن بوست”.

وقالت الصحيفة، نقلا عن مصادر مطلعة على المناقشات الداخلية، إن هذا الطلب من جانب واشنطن لا يهدف إلى إجبار أوكرانيا على الجلوس إلى طاولة التفاوض.

وذكرت الصحيفة أنه بدلا من أن تكون شكلا من أشكال الضغط على أوكرانيا، تسعى هذه الاستراتيجية إلى ضمان أن تحافظ الحكومة الأوكرانية على الدعم الذي تحتاجه من دول أخرى تعاني من تبعات الحرب مع ارتفاع التضخم وأسعار الطاقة.

وردا على سؤال من “إفي”، رفضت متحدثة باسم البيت الأبيض التعليق على المعلومات التي نشرتها “واشنطن بوست”.

ومع ذلك، صرح مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، جيك سوليفان، الذي يزور كييف، أول أمس الجمعة، بأن جميع دول مجموعة السبع (الولايات المتحدة وألمانيا وكندا وفرنسا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة) “تريد السلام” كما يبدو من آخر بيان مشترك لها.

وقال سوليفان للصحافيين، وفقا لنص أرسل إلى “إفي”، السبت، “من وجهة نظرنا، فإن الحوار الذي نحتاجه داخل المجتمع الدولي، ودعما لأوكرانيا، هو شروط سلام دائم وعادل”.

ومع ذلك، أكد سوليفان مجددا أن الولايات المتحدة لن تقبل سيطرة روسيا على الأراضي التي استولت عليها بالقوة من أوكرانيا أو من خلال الاستفتاءات التي شكك المجتمع الدولي في شرعيتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: