دولي

وزير الخارجية الإسباني: الشراكة بيننا وبين المغرب مثال لدول المنطقة

قال وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، إن الشراكة “ذات المنفعة المتبادلة” القائمة بين إسبانيا والمغرب، هي “نموذج يحتذى به من قبل البلدان الأخرى في المنطقة”، مضيفا: “نريد أن نحظى مع كل جيراننا بنفس العلاقة التي نتمتع بها مع المغرب”.

وأفاد ألباريس، على هامش منتدى كان يحضره في سانتا كروز دي تينيريفي، أن “العلاقات بين البلدين تقوم على الاحترام المتبادل والمنفعة المتبادلة، وغياب الإجراءات الأحادية الجانب، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لبعضهما البعض”.

وفي هذا السياق، رحب المسؤول الإسباني بنتائج الديناميكية الجديدة بين البلدين، منذ زيارة رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، إلى المغرب في أبريل الماضي.

وقال وزير الخارجية، إن “جميع النقاط” الواردة في الإعلان الإسباني المغربي الصادر في 7 أبريل جرى تنفيذها، مشيراً إلى أن “الاتصال الجوي والبحري قد تمت استعادته بالكامل، وأن التعاون في مجال الهجرة ومكافحة مافيات الاتجار بالبشر قد ازداد”.

وفي سياق متصل ، أشار خوسيه مانويل ألباريس، إلى أن “جميع طرق الهجرة إلى أوروبا آخذة في النمو، باستثناء تلك المتجهة إلى إسبانيا”، مبرزا أنه “على الصعيد الاقتصادي، تم إنعاش التجارة الثنائية لتصل إلى 7 مليارات أورو منذ بداية السنة الجارية، أي بزيادة 2 مليار أورو عن السنة الماضية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: