سياسة

التحضير لاجتماع رفيع المستوى يجمع بوريطة بنظيره الإسباني ألباريس

في إطار التحضير للاجتماع رفيع المستوى المقرر عقده بداية العام المقبل، التقى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، يومه الجمعة، بنظيره الإسباني خوسيه مانويل ألباريس.

وبهذه المناسبة، قام بوريطة وألباريس بمعالجة مسألة التقدم المحرز في خريطة الطريق الموقعة بين المملكتين، خلال زيارة رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز في أبريل الماضي.

ومن خلال الاجتماع رفيع المستوى، يعتزم البلدان دفع خارطة الطريق والتعامل مع القضايا الثنائية العالقة، بما في ذلك على وجه الخصوص، قضية “الحدود” مع المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية.

وكان بوريطة قد أكد في أكتوبر الماضي، أن “جميع مجموعات العمل قد تم تفعيلها بالعديد من العناصر التي تم تنفيذها، وسيتم احترام وتنفيذ جميع الالتزامات الواردة في خارطة الطريق“، مضيفًا أن “الشريكين سيوفران أيضًا الوقت الكافي لإعداد منتدى برلماني ومنتدى رجال الأعمال، وتعبئة كافة الفاعلين في هذه العلاقة“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: