دولي

مليون شخص مهددون بالمجاعة شمال موزمبيق

حذر برنامج الأغذية العالمي الجمعة من أن شمال موزمبيق، المنطقة التي تشهد هجمات الجماعات المسلّحة التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية منذ خمس سنوات، تواجه نقصاً خطيراً في الغذاء وتحتاج إلى 51 مليون دولار للتعامل مع هذه الأزمة.

وتقدم وكالة الأمم المتحدة حالياً مساعدات غذائية لمليون شخص، لكن قد تضطر إلى تعليق المساعدات في فبراير 2023، في ذروة الحاجة، إذا لم تتلقَّ 51 مليون دولار إضافية.

وقالت مديرة برنامج الأغذية العالمي في الموزامبيق أنتونيلا دابريل خلال مقابلة عبر الفيديو من مابوتو مع صحافيين في جنيف، “الوضع كارثي والناس يعانون”.

وأضافت “لدينا مشكلة تمويل خطيرة. سيضطرّ برنامج الأغذية العالمي إلى تعليق المساعدة الضرورية لإنقاذ حياة مليون شخص بحلول فبراير إذا لم نتلقَّ التمويل الآن”.

منذ أبريل، لا يقدّم البرنامج سوى نصف الحصص بسبب التمويل المحدود والحاجات المتزايدة.

وفبراير هو شهر محفوف بالمخاطر بشكل خاص، حيث ينتظر المزارعون الحصاد فيما بات الغذاء أغلى، وهو أيضاً موسم الأعاصير.

وتعدّ مقاطعة كابو ديلغادو بؤرة العنف الإسلامي الذي خلّف أكثر من 4300 قتيل ومليون نازح.

كما أنها المقاطعة الأكثر معاناة من انعدام الأمن الغذائي حيث يعاني 1,5 مليون شخص من مستويات عالية من سوء التغذية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: