دولي

بيان “قمة العشرين” يدين الحرب في أوكرانيا

تبنت مجموعة العشرين للاقتصادات العالمية الكبرى والناشئة، اليوم الأربعاء، بيان قمة مشتركا يتضمن لهجة حادة بشأن الحرب الروسية الأوكرانية، في ختام اجتماعات استمرت يومين في جزيرة بالي الإندونيسية.

وعلى الرغم من الاختلافات الكبيرة، فإن جميع الدول الأعضاء في المجموعة تبنت البيان، بما فيهم روسيا، حسب العديد من المشاركين في القمة.

وحسب البيان الختامي، “أدانت معظم دول المجموعة بشدة الحرب في أوكرانيا”، رغم مقاومة روسية في بادئ الأمر لهذه الإشارة. وتم تضمين موقف روسيا أيضا في البيان.

كما يورد البيان الختامي لقمة G20 أيضا: “كانت هناك رؤى أخرى، وتقييمات مختلفة للوضع”.

ويصف نص البيان الختامي التحركات الروسية على أنها حرب، وليس “عملية عسكرية خاصة” مثلما أراد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ومثل روسيا في القمة سيرجي لافروف، وزير الخارجية، الذي غادرها بالفعل، أمس الثلاثاء، قبل ساعات من تبني البيان الختامي.

ويشير البيان إلى قرار للأمم المتحدة، صدر في مارس الماضي، يطالب روسيا “بانسحاب كامل وغير مشروط” من أوكرانيا.

وأصدر قادة مجموعة العشرين، أيضا، تحذيرا واضحا بشأن الحرب النووية، وقال البيان: “استخدام الأسلحة النووية أو التهديد باستخدامها أمر مرفوض”.

كما قال قادة مجموعة العشرين إنهم “قلقون بشدة” بشأن أمن الغذاء العالمي، ويدعمون استمرار اتفاق تصدير الحبوب من أجل تأمين الإمدادات من أوكرانيا.

وتعهد المشاركون في القمة بتعزيز جهودهم بشأن التغير المناخي، حيث إن دول “مجموعة العشرين” مسؤولة عن 80 في المائة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: