سياسة

وزير الخارجية الأمريكي في زيارة إلى المكسيك

قام وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أمس الاثنين، بزيارة إلى المكسيك، للمشاركة في الحوار الاقتصادي رفيع المستوى بين الولايات المتحدة والمكسيك.

ويعد الحوار الاقتصادي رفيع المستوى فضاءا دبلوماسيا استراتيجيا يتيح للبلدين تحديد الأولويات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية المشتركة، وتشجيع التنمية والنمو الاقتصادي وإحداث مناصب الشغل.

ويرافق بلينكن، في هذه الزيارة، نائب الوزير في النمو الاقتصادي والطاقة والبيئة، خوسي فرنانديز، ونائب وزير الخارجية الأمريكي، بريان نيكولز.

وحسب بيان للمتحدث باسم وزير الخارجية، نيد برايس، سيجري بلينكن، خلال زيارته للمكسيك، محادثات ثنائية مع نظيره المكسيكي، مارسيلو إبرارد.

وأضاف بيان وزارة الخارجية أن وزيرة التجارة، جينا ريموندو، ومساعد الممثل الأمريكي للتجارة، جايمي وايت، يشاركون في الزيارة.

ويرتقب أن يتم الإعلان عن مشاريع هامة في مجال الاستثمارات وفي قطاعات استراتيجية، خاصة وسائل التنقل الكهربائي والمعدات الطبية.

واستأنف البلدان، منذ شتنبر 2021، الحوار الاقتصادي رفيع المستوى، الآلية التي ظلت متوقفة منذ 2016، والتي يسعى البلدان من خلالها إلى تعزيز علاقاتهما الاقتصادية والتجارية وحفز الاستثمار والتنمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: