صحتك اليوم

صحتك اليوم: أجي تعرف علاش الملح، السكر والدقيق “سموم”

فصحتك اليوم، غادي نتعرفوا جميع على المخاطر لي كتسببهوم لينا السموم البيضاء الثلاثة ولي هي الملح، السكر والدقيق.

المكونات الغذائية الثلاث لي سبق وذكرنا حاضرة وبقوة فكل البيوت المغربية والعالمية، لكن لكل واحد منها أضرار ومخاطر ديالها.

فالإفراط فتناول الملح ونظرا لأنه موجود بكميات كبيرة في الكثير من الوجبات، كيبدا الإنسان فالتعود عليه وبالتالي ماكايقدرش اتعود على أكل الطعام الصحي بكميات معتدلة من الملح، وهدشي لي كيسبب أضرار أبرزها:

  • هشاشة العظام: كتأثر زيادة الصوديوم على المعادن وكتمنع امتصاصها في الجسم وخاصة الكالسيوم، الشيء لي كيأثر سلبا على كثافة العظام وكيعرّض البعض للإصابة بهشاشة العظام.
  • ارتفاع الضغط الدموي: كتتسبب زيادة كمية الصوديوم في  ارتفاع ضغط الدم لي كيسبب بدورو  الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • التأثير على كفاءة الكلي الناتج على ارتفاع الضغط الدموي: زيادة كمية الملح والصوديوم كيزيد العبء على الكلي، الشيئ لي لتشكل حصى الكلي.

بدوره كيتعتبر السكر الأبيض مادة كتسبب الإدمان، وهكذا كلما خدمتو السكر و كترتوا منو كلما وليتو كتحتاجو ليه بشكل أكبر حتى كتزاد الكمية المستخدمة منو ، وكتأدي زيادة استهلاك السكر الأبيض  لهاد الأضرار:

  •  كيأثر على عمل جهاز المناعة وكيعوق دفاع الجسم فمحاربتو للأمراض والالتهابات.
  • كيأثر السكر على الأطفال وكيتسبب في رفع سريع لمعدل الأدرينالين عندهوم وكيزيد من نشاطهم وقلقهم وعدم قدرتهم على التركيز.
  • كيأدي للارتفاع السريع للكوليسترول بشكل عام ولارتفاع الدهون الثلاثية والكولستيرول الضار وانخفاض الكوليسترول النافع.
  • كيتسبب في فقدان مطاطية الأنسجة وكيأثر على عملها عن طريق تغيير بنية الكولاجين الشيء لي كيتسبب في ظهور علامات الشيخوخة على الوجه مبكرا.
  • كيغذي السكر الخلايا السرطانية، وتثبت ارتباطو بالإصابة بسرطان الثدي والمبايض وسرطان البروستاتا والبنكرياس والرئتين والمثانة والمعدة.
  • كيسبب العديد من المشاكل الجهاز الهضمي أهمها:
  • زيادة حامضية الوسط المعدي 
  • سوء الهضم والامتصاص 
  • سوء هضم البروتينات
  • كيسبب حموضة الفم الشيء لي كايساهم فتسوس الأسنان وأمراض اللثة.
  • كيأدي لحدوث هشاشة العظام
  • كيأدي لفشل البنكرياس.

أما الدقيق الأبيض فهو خالي من كافة العناصر الغذائية والمعدنية لي كتواجد فالقمح، وكيقومو المصنعين بإضافة فيتامينات ومعادن مصنعة، لكنها غير مفيدة للجسم، بحيث أغلبية المواد الكيميائية لي كيتم إضافتها للخبز أو الدقيق الأبيض ماشي صحية.

و كتعتبر المستحلبات لي كتستخدم فالدقيق مواد خادعة، بحيث كتعمل على إخفاء ما يصيب الدقيق من عطب أو فطريات لأنها كتحافظ على ليونة الخبز ومظهره الطازج، لذا فهذه المستحلبات ماكتمنعش الخبز من التعفن، لكنها كتخفي علاماته، مما يعني أن المعجنات المصنعة من دقيق أبيض غير موثوق في صلاحيتها، لان هذه المادة كتعمل على تدمير خلايا “بيتا” الموجودة في البنكرياس:

  • انعدام القيمة الغذائية: كتأدي عملية تبييض الطحين لإزالة كل المواد الغذائية منو تقريبا، بحيث كيلجأ المصنعون لإزالة النخالة و الطبقات الخارجية منو، أي القشور، فضلاً عن بذور الحبوب لي كتتجمع فيها 76 % من الفيتامينات و المعادن.
  • كيحتوي الدقيق الأبيض على مادة الألوكسان Alloxan: كتضاف هاذ المادة  للطحين بهدف أنها تعطيه اللون الأبيض، و يمكن تسبب مرض السكري، لأنها تطلق كميات كبيرة من الجذور الحرة في خلايا البنكرياس، وكاتساهم بالتالي في تدميرها.

كانو هادو أهم النصائح لهاذ الأسبوع نتلاقاو الأسبوع القادم فموضوع جديد ونصائح جداد تهلاو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: