دولي

صدامات في مخيمات تندوف.. تدمير محلات تجارية وإضرام النار فيها

شهدت مخيمات تندوف، أحداث عنف، أمس ، جراء نزاع بين مجموعتين، امتد لتخريب ممتلكات خاصة وإضرام النار فيها، دون تدخل من طرف جبهة البوليساريو الانفصالية  التي اعتمدت غض الطرف، مخافة تأجيج الوضع.

وقالت مصادر محلية بمخيمات تندوف، إن أحداث العنف انطلقت بعد دهس سيارة رباعية الدفع، تقودها امرأة، لمحل جزارة في الرابوني، بالإضافة لسيارات متوقفة بجانبه، ما أدى لتدمير أجزاء منه، قبل أن يرد مجهولون على حادثة الدهس بإضرام النيران في محلات تجارية تعود ملكيتها للمرأة.

وأضافت المصادر، أن النيران أتت على المحلات التجارية، وسط حالة استنفار من الساكنة المحتجزة التي بادرت إلى إخمادها، دون أي تدخل من قبل البوليساريو التي اكتفت بالمشاهدة، وسط حالة من انعدام الأمن وسيادة حالة الفوضى.

وتابعت المصادر، أن حالة من التوجس تسود بالرابوني، مخافة امتداد الصراع الثنائي لاصطدام قبلي ينجم عنه تدهور الوضع الأمني أكثر فأكثر، وذلك تزامنا وحالة الاحتقان والتشنج التي تعرفها المخيمات في الظرفية الحالية، بسبب المناكفات بمنصات التواصل الاجتماعي حول وفاة القيادي السابق بجبهة البوليساريو لحبيب أيوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: