مجتمع

تقرير يفضح “تجارة” سيارات إسعاف ومصحات خاصة بالمرضى

فضح تقرير جديد “تجارة” سيارات إسعاف ومصحات خاصة بالمرضى، بعدما رصد ممارسات تدليسية، همت اتفاقيات لاستقطاب المرضى، في شكل حسومات تمنح بين المصحات والمكلفين بالنقل، أي سيارات إسعاف أو أجرة وغيرها.


ومدد التقرير حول وضعية المنافسة داخل السوق الوطنية للرعاية الطبية المقدمة من لدن المصحات الخاصة والمؤسسات المماثلة لها، الصادر عن مجلس المنافسة، الممارسات المذكورة إلى أطباء القطاعين العام والخاص، إذ يقومون مقابل حسومات، بتوجيه أو حتى رفض استقبال المرضى لصالح مصحات، توفر لهم تعويضات مالية أعلى، غير مدرجة في فواتير العلاجات، وغير مصرح بها لدى الإدارة الجبائية، ويتحملها المرضى في النهاية.


وجاءت خلاصات التقرير الجديد لمجلس المنافسة، منسجمة مع ما عبرت عنه الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة من قلق، بشأن ما وصفته بالممارسات “الشائنة” و”غير المواطنة أو المسؤولة”، الصادرة عن بعض أرباب المصحات الخاصة بتنسيق مع عدد من سائقي سيارات الإسعاف بالقطاع الخاص، التي تستغل آلام المرضى وأمراضهم، وتعمل على توجيههم من مؤسسات صحية إلى مصحات بعينها، ما يعتبر نوعا من أنواع “الاتجار بالبشر”، واستغلالا بشعا لهم ولأسرهم، وهم في وضعية هشّة.


وشددت الجمعية في بلاغ سابق لها، على أن السلوكات التي لا تحترم أخلاقيات المهنة، والتي تصدر عن بعض المنتسبين إلى القطاع الخاص، لن تثنيها عن انتقادها والتنديد بها، مؤكدة أن كل سلوك حاد عن المسار الإنساني والقانوني والأخلاقي ستعمل على التنبيه إليه، كما اعتادت على ذلك دائما، وبأنها ستواصل القيام بمهامها لخدمة الصالح العام وللارتقاء بمهنة الطب، ولتطوير القطاع وتنظيفه من الشوائب، بكل عزم وجدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: