فن وثقافة

أكاديمية المملكة تهتم بالميراث الأندلسي

تواصل أكاديمية المملكة المغربية الاهتمام بالتراث الأندلسي والعلاقات المغربية الأندلسية باعتبارها رافداً من روافد الهوية المغربية، حيث أعلنت عن تنظيم ندوة دولية حول موضوع “المغرب والميراث الأندلسي في السودان الغربي”، يومي 28 و29 شتنبر 2022.

ومن المرتقب أن يفتتح أشغال هذه الندوة الدولية عبد الجليل لحجمري، أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة المغربية، وروكاردو دييز هوشلايتنر رودريغيز، سفير إسبانيا بالمغرب، على أن يقدم خيرونيمو بايث لوبيث، محام وناشر والرئيس المؤسس لمؤسسة “التراث الأندلسي” بغرناطة، محاضرة افتتاحية بعنوان “المغرب – إسبانيا: تاريخ حافل ومتشابك ومثمر عبر القرون”، يوم الأربعاء 28 شتنبر 2022 في الساعة الخامسة مساء بمقر الأكاديمية في الرباط، وستكون الترجمة من وإلى اللغتين العربية والإسبانية متوفرة.

ومن المبرمج أن تُستَأنف أشغال الندوة الدولية في اليوم التالي، بمشاركة متخصصين وباحثين يتناولون العلاقات بين الأندلس والسودان الغربي والعِمارة بمدينة تمبكتو، إلى جانب الأدبيّات التي تناولت علاقات المغرب بالسودان الغربي منذ القرن الرابع عشر الميلادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: