سياسة

حصري: برلماني مغربي يثير ضجة في الصحف الأمريكية المشهورة دوليا

رئيس تحرير اليوم السابع

تحت القيادية السامية والرشيدة لملك البلاد محمد السادس يعمد المغرب على بذل مجهودات كبيرة لخدمة مصالح البلاد على الصعيدين الداخلي والخارجي في كل المجالات والمناحي، الا ان عددا من متقلدي المناصب يضربون هذه المجهودات عرض الحائط ويشوهون بالصورة الثابتة للمغرب في أعين الأجانب من خلال تصريحات وردود أفعال لا تمت للبلاد بأي صلة.


البرلماني المغربي الحبيب بن الطالب وهو سياسي مغربي ورئيس غرفة الفلاحة بجهة مراكش اسفي ورئيس اتحاد الغرف الفلاحية بالمغرب يثير ضجة إعلامية بمجموعة من الجرائد الأمريكية المشهورة دوليا New York Times و CNN و BBC بسبب ما صرح به في خضم المحادثة مع وفد من المستثمرين الإسرائيليين الذين قدموا للاستثمار بالمغرب، بن الطالب تفاخر بأنه يشغل هذه المناصب القيادية العديدة ، بل إنه استطاع أن يضمن مقاعد لجميع أعضاء عائلته الصغيرة بدون استثناء ابنته فاطمة زهرة بن طالب وابنه عثمان بن طالب عضوان في البرلمان، وزوجته أيضًا عضوًا في البرلمان لمدة 15 عامًا ، كما فازت بمنصب رئيسة مجلس عمالة مراكش للولاية الثانية على التوالي.


ومضى لحبيب بن طالب حسب ما نقلته جريدة CNN بقول:” إنه إذا أراد أن تنضم قطة عائلته إلى البرلمان المغربي، فيمكنه فعل ذلك”.


مضيفا أنه سيطر على الانتخابات بمنطقة مراكش في بلد يبلغ عدد سكانه 40 مليون نسمة، ويمثلهم 395 عضوًا في البرلمان، مؤكدا أته يملك كامل الصلاحيات في الدفع بانتخاب أشخاص من اختياره والترويج لمسارهم السياسي إلى حين صعودهم إلى مقاعد السلطة الخاصة بهم، نقلا عن الجريدة.

الجريدة الامريكية التي تعمقت في معرفة خبايا شخصية بن طالب والذي بدأ السياسة قبل 25 عامًا، واستطاع اكتساب ثروة هائلة في وقت قصير حسب الجريدة. كما شغل منصب مدير تعاونية Le Bon Lait، إحدى أغنى التعاونيات في المغرب، قبل إفلاسها تحت قيادته، ليتم بعد ذلك رفع دعوى ضده من قبل آلاف العمال. هذه القضية القضائية اختفت بعد مكالمة هاتفية من مسؤول مهم بالبلاد، الجريدة أكدت لقرائها أنها ما تزال تحقق في هذا الأمر ووعدت جمهورها أن توافيهم بالمزيد من المعطيات الجديدة في المقالات المستقبلية.


كما جاء في نهاية المقال أن السياسيون مثل بن طالب هم مثال يمكن أن يكون إحدى مسببات انعدام الثقة بين الشباب المغربي والسياسيين بالبلاد. وهذا أيضًا أحد أسباب ولادة حركة 20 فبراير في البلاد. هذا النوع من الفساد كما وصفته CNN يرتكبه مسؤولون مغاربة لهم نفوذ كبير يظنون أنفسهم فوق القانون.


كما نوهت الجريدة بالمجهودات الكبيرة التي تقوم بها المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، في التصدي للفساد والمفسدين واستغلال النفوذ وضمان عدالة وحكامة سياسية تحاول من خلالها السير نحو التقدم والازدهار في شتى المجالات، والعمل أيضا على تقريب المواطنات والمواطنين من الإدارة وتشجيعهم للانخراط في الحياة السياسية للتصدي لمثل هذه العائلات التي تسوق لصورة كلاسيكية تمثل البؤس السياسي المغربي حسب الجريدة.

تصريحاته هذه تعطي لمحة سلبية على السياسيين المغاربة، كأن المناصب بالمغرب تباع وتشترى ومن هب ودب يمكنه الظفر بكرسي السلطة والإدارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: