جهات

إحداث مختبر أبحاث لتنمية نوعية القنب الهندي نواحي الحسيمة

أعلنت وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، عن طلب عروض لبناء مختبر أبحاث لتنمية نوعية القنب الهندي القانوني بجماعة بني بوفراح، بإقليم الحسيمة.
وتبلغ الكلفة التقديرية لهذا المشروع، حسب ما أعلن عنه مؤخرا، والذي يندرج ضمن برنامج التنمية المجالية “الحسيمة، منارة المتوسط”، مليون و 558 ألف درهم، إذ يرتقب أن تفتتح الأظرفة الخاصة بالصفقة يوم 24 نونبر الجاري.
وحسب طلب العروض، ستضم بناية هذه المنشأة مختبرا للأبحاث، ومخزنا للبذور، ومستودعا للمواد الكيماوية، ومسطحات للأشغال، ومستودعا للآليات، ومكاتب إدارية.
ويشمل طلب العروض القيام بأشغال البناء الكبري، إلى جانب أشغال التشطيب ومد شبكات الكهرباء والترصيص والوقاية من الحرائق، في انتظار تجهيز المختبر بعد نهاية أشغال البناء.
ويأتي هذا المشروع بعد شروع الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهندي في تنزيل مقتضيات القانون رقم 21 . 13 المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، سيما بعد الإعلان عن منح 10 رخص لممارسة أنشطة تحويل وتصنيع القنب الهندي، وكذا تسويق وتصدير القنب الهندي ومنتجاته لأغراض طبية وصيدلية وصناعية.
ومن المرتقب أن تشرع الوكالة، طبقا لمقتضيات القانون رقم 21 . 13، في عملية الترخيص للمزارعين المستقرين بالنفوذ المحدد بنص تنظيمي (أقاليم الحسيمة وشفشاون وتاونات) لممارسة نشاط زراعة وإنتاج القنب الهندي في إطار تعاونيات فلاحية، إذ سيتم منح الرخص للمزارعين بشكل تدريجي، بناء على الاحتياجات التي يعبر عنها الفاعلون الصناعيون المرخص لهم.
وتواصل الوكالة الوطنية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهندي استكشاف الفرص التي يوفرها سوق القنب الهندي من أجل تطوير هذا القطاع والنهوض بتحويل المزارعين من النشاط غير المشروع نحو زراعة مشروعة، مستدامة ومدرة للدخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: