جهات

باعة يحتجون لتوفير بدائل اقتصادية بالناظور

خاض مجموعة من الباعة الجائلين وأصحاب العربات المجرورة، وقفة احتجاجية بالزنقة 10 قربة سوق أولاد ميمون بالنّاظور، ردّا على الحملات التمشيطية التي باشرتها السّلطات المحلية ضدّهم مؤخّرا، ومصادرة سلعهم.

وردّد المحتجون، الذين رفعوا الأعلام الوطنية، مجموعة من الشعارات التي تستنكر منعهم من مزاولة عملهم على مستوى أرصفة السوق المذكور، مطالبين بتوفير بدائل اقتصادية لهم.

ما نادى الباعة المحتجّون بتفعيل الوعود التي تلقّوها سابقا بإحداث سوق نموذجي كبديل مشروع عن ممارسة التّجارة عن طريق بيع السلع على الأرصفة وعلى العربات المجرورة.

وقال عمر تنوتي، أحد المشاركين في الوقفة الاحتجاجية: “إن التجارة هي المهنة الوحيدة التي نمارسها، وليس لدينا حاليا أي بديل آخر لإعالة أبنائنا وأسرنا، ونواجه حاليا في ظل استمرار الوضع شبح البطالة في ظل الظرفية الاقتصادية الصعبة التي تعيشها المدينة”.

و استنكر المتحدّث في تصريح له “حملات التضييق ومصادرة السلع التي تباشرها السلطات المحلية”، مطالبا المسؤولين بـ”توفير الظروف الملائمة لممارسة عملهم”، و”إحداث سوق خاص، بدل تركهم عرضة للبطالة والضياع”.

يذكر أن السلطات المحلية بمدينة النّاظور كثّفت مؤخرا من الحملات التمشيطية لتحرير الأرصفة في عدد من الشوارع الرئيسية، خاصة الزنقة 10 التي تعد شريانا نابضا لتجارة الباعة الجائلين، مع التواجد اليومي لعناصر من القوات المساعدة لمنع الاستمرار في مزاولة هذا النشاط التّجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: